إحدى مواقف اينشتين التى لا تنسى

اينشتين

فى إحدى الفترات فى حياه العالم اينشتين قد سئم من تقديمه للمحاضرات وخاصة بعد أن أصبح ياـيه الكثير من الدعوات من الجامعات و الجمعيات العلمية ، و فى إحدى الأيام وهو ذاهب الى محاضرة فى إحدى الجامعات أخبره سائق سيارته وقال : أعلم يا سيدى إنك مللت من تقديمك للمحاضرات و تلقى الأسئلة فما رأيك أن أذهب الى محاضرة اليوم بدلا منك وخاصة أن شعري يقارب الى شكل شعرك و يوجد شبه بينى وبينك و لقد قمت بالإستماع الى الكثير من المحاضرات التى كنت تلقيها و أنا لدى معرفة ليست بالقليلة عن النظرية النسبية التى هى موضوع محاضرتك اليوم .

اينشتين

اينشتين

فأعجب اينشتين بهذه الفكرة و بالفعل قاموا بتبديل الملابس و وصلوا الى قاعة المحاضرة و وقف السائق على المنصة وقام العالم اينشتين بالجلوس فى إحدى الأركان حيث كان يرتدى زى السائق ، و بالفعل سارت المحاضرة على ما يرام و لكن سأل أحد الحاضرين سؤال من العيار الثقيل و هو يشعر بإنه سيتمكن من إحراج أينشتين ، و بعد أن سال سؤاله ابتسم السائق ( و الجميع يظنوا إنه اينشتين ) و قال للسائل أن هذا السؤال ساذج جدا لدرجة إننى سوف أكلف سائقى الخاص الذى يجلس هناك بالصفوف الخلفية بالرد عليه ، و بالفعل قدم السائق الرد على السؤال ( ولا يعلم الحضور إنه اينشتين ) و جعل السائل يتضائل خجلا .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>